القائمة الرئيسية

الصفحات

فيروس كورونا المستجد كوفيد-19- 2020 - منظمة الصحة العالمية

فيروس كورونا المستجد كوفيد-19- 2020  - منظمة الصحة العالمية

فيروس كورونا المستجد كوفيد-19- 2020  - منظمة الصحة العالمية 

 
ما بين ليلة وضحاها أصبح فيروس الكورونا خطراً كبيراً يُهدد الجميع بكل دول العالم بعد إنتشاره في الصين ،حتي أقدمت الكثير من الدول علي إغلاق كافة المنافذ التي تربطها بها ، وذلك خوفاً من إنتشار الفيروس الذي أصبح واقع يُهدد العالم ، والذي من ظهوره بالصين لا يُمر يوم إلا وتصدر إحدي الدول عن ظهور مصابين حاملين لهذا الفيروس بها .
فيروس كورونا المستجد كوفيد-19- 2020  - منظمة الصحة العالمية


فيروس كورونا المستجد :

حقائق حول فيروس كورونا المستجد :


ما هي متلازمة الشرق الأوسط ؟

هو مرض تنفسي فيروسي يتسبب فيه "فيروس كورونا المستجد –فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية " .
متي أكتشف لأول مرة ؟
أكتشف لأول مرة في المملكة العربية السعودية عام 2012م .

فيروس كورونا المستجد .

فيروس كورونا هو فصيلة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تَسبب في العديد من الأمراض تترواح ما بين نزلة البرد الشائعة والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة " سارس " ، وبالرغم من أن معظم الحالات البشرية المصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية نتجت عن طريق انتقال العدوي ما بين البشر فإن من المرجح أن الجمال هي المستودع الرئيسي الذي يستضيف فيروس كورونا ، وانها هي المصدر الحيواني لعدوي البشر ، ولكن إلي الآن لم يتم التوصل الي دور الجمال في انتقال الفيروس ولا طريقة انتقاله .
.. 

الأعراض

قد يكون الشخص حاملاً للفيروس ولكن لا تظهر عليه أية أعراض ،ولذلك يوصي بحجز المصاب في حجر صحي لمدة 14 يوماً وهي فترة حضانة الفيروس حتي يتم ملاحظته بصفة مستمرة .

الأعراض النمطية للمصابين بفيروس كورونا :

تتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض كوفيد-19 في الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض ، ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص ، وتشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريباً من كل 6 أشخاص يصابون بعدوى كوفيد-19 حيث يعانون من صعوبة التنفس. وتزداد احتمالات إصابة المسنين والأشخاص المصابين بمشكلات طبية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري، بأمراض وخيمة. وقد توفى نحو 2% من الأشخاص الذين أُصيبوا بالمرض. وينبغي للأشخاص الذين يعانون من الحمى والسعال وصعوبة التنفس التماس الرعاية الطبية. 
فيروس كورونا المستجد كوفيد-19- 2020  - منظمة الصحة العالمية

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس :

 الأشخاص الأكثر عُرضة  للإصابة بالفيروس ، بل ويكون نتائجه أكثر خطورة عليهم هم " كبار السن ، والأشخاص ذوي الجهاز المناعي الضعيف، والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، مثل السرطان وأمراض الرئة المزمنة وداء السكري. 

كيفية إنتقال الفيروس " كوفيد-19 " من شخص لأخر :

ينتقل الفيروس  المسبب لمرض" كوفيد-19 " من شخص لأخر عن طريق الرذاذ والمخالطة عن قرب ، وكذلك عندما يسعل شخص ما حاملاً للفيروس  فإن هذه القطيرات التي تتناثر من الأنف أو الفم أثناء السعال تتساقط علي الأسطح فإذا لامس شخص سليم هذه الأسطح ومن ثم لامس عينيه أوأنفه أو فمه ينتقل إليه الفيروس في الحال ،كذلك من الممكن أن يُصاب بالفيروس الأشخاص اللذين يٌثومون برعاية الأشخاص الحاملين للفيروس في حالة ما إذا لم يأخذوا بعين الإعتبار الإحتياطات اللازمة  لذلك من الضروري الإبتعاد عن الشخص المصاب مسافة تزيد عن متر واحد (3 أقدام ).

فيروس كورونا المستجد كوفيد-19- 2020  - منظمة الصحة العالمية



 هل يمكن الإصابة من خلال شخص حاملاً للفيروس   " كوفيد-19 " ولكن لا تظهر عليه الأعراض ؟



تتمثل الطريقة الرئيسية لانتقال الفيروس من شخص لأخر عن طريق الرذاذ الناتجةة  عن السعال من طرف الشخص الحامل للفيروس ، وتتضاءل احتمالات الإصابة بمرض 
 " كوفيد-19 " عن طريق شخص عديم الأعراض بالمرة، ولكن العديد من الأشخاص المصابين بالمرض لا يعانون إلا من أعراض طفيفة، وينطبق ذلك بصفة خاصة على المراحل المبكرة للمرض ،ولذا فمن الممكن الإصابة بمرض " كوفيد-19 " عن طريق شخص يعاني مثلاً من سعال خفيف ولا يشعر بالمرض.  

كيف يمكنني حماية نفسي ومنع انتشار المرض؟

من الضرور الإطلاع  باستمرار على أحدث المعلومات التي تنشر عن مرض  " كوفيد-19 " التي تتاح على الموقع الإلكتروني لمنظمة الصحة العالمية ،أو وعن طريق سلطات الصحة العمومية الوطنية والمحلية.
 وإلي الآن معظم المتضررين من فيروس كورونا يتركزون في الصين، ويعاني معظم الأشخاص الذين يُصابون بالعدوى من مرض طفيف ثم يتعافون، ولكن المرض قد يكون أشد وخامة بالنسبة لأشخاص آخرين ك " كبار السن وضعاف المناعة ومرضي السرطان ....".
 وعليك الحفاظ على صحتك وحماية الآخرين باتّباع الأتي :
·         المحافظة علي نظافة الأيدي جيداً بانتظام بفركهما بمطهر كحولي لليدين أو بغسلهما بالماء والصابون ،وخاصة عند ملامسة أي شئ ومراعاة وتنجب ملامسمة الأيد للوجه إلا بعد التطهير.
o        لماذا؟ إن تنظيف الأيدي  بالماء والصابون أو فركهما بمطهر كحولي من شأنه أن يقتل الفيروسات التي قد تكون على يديك.
·         يجب الإحتفاظ بمسافة لا تقل عن متر واحد (3 أقدام) بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس فربما قد يكون حاملاً للفيروس.
o        لماذا؟ عندما يسعل الشخص أو يعطس، تتناثر من أنفه أو فمه قُطيرات سائلة صغيرة قد تحتوي على الفيروس. فإذا كنت شديد الاقتراب منه يمكن أن تتنفس هذه القُطيرات، بما في ذلك الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 إذا كان الشخص مصاباً به.
تأكد من اتّباعك أنت والمحيطين بك لممارسات النظافة التنفسية الجيدة، ويعني ذلك أن تغطي فمك وأنفك بكوعك المثني أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم التخلص من المنديل المستعمل على الفور.
o        لماذا؟ إن القُطيرات تنشر الفيروس. وباتّباع ممارسات النظافة التنفسية الجيدة تحمي الأشخاص من حولك من الفيروسات مثل فيروسات البرد والأنفلونزا وكوفيد-19.
·         ضرورة الإلتزام بالبقاء في  المنزل إذا شعرت بالمرض. إذا كنت مصاباً بالحمى والسعال وصعوبة التنفس، طلب الرعاية الطبية واتصل بمقدم الرعاية قبل التوجه إليه ،وضرورة إتباع  توجيهات السلطات الصحية المحلية.
o        لماذا؟ تتوفر للسلطات الوطنية والمحلية أحدث المعلومات عن الوضع في منطقتك وبلدك،واتصالك المسبق بمقدم الرعاية الصحية وطلب المساعدة سيسمح له بتوجيهك سريعاً إلى مرفق الرعاية الصحية المناسب ،وسيسهم ذلك في حمايتك ومنع انتشار الفيروسات وسائر أنواع العدوى.
·         اطلع باستمرار على آخر تطورات مرض كوفيد-19. واتّبع المشورة التي يسديها مقدم الرعاية الصحية أو سلطات الصحة العمومية الوطنية والمحلية أو صاحب العمل بشأن كيفية حماية نفسك والآخرين من مرض كوفيد-19.
o        لماذا؟ تتوفر للسلطات الوطنية والمحلية أحدث المعلومات عما إذا كان مرض كوفيد-19 ينتشر في منطقتك. فهي الأقدر على إسداء المشورة بشأن الإجراءات التي يمكن أن يتخذها الأشخاص في منطقتك لحماية أنفسهم.
...

تدابير الحماية للأشخاص الذي يزورون مناطق ينتشر فيها مرض كوفيد-19 أو زاروها مؤخراً (الأيام الأربعة عشر الماضية)



o        اتّبع الإرشادات الموضحة أعلاه (تدابير الحماية للجميع)
·         ضرورة الإلتزام بالبقاء في  المنزل إذا بدأت تشعر بالتوعك إلى أن تتعافى، حتى وإن كانت الأعراض التي تشكو منها خفيفة مثل الصداع أو الرشح الطفيف.
o        لماذا؟ سيسمح تجنبك لمخالطة الآخرين وزيارتك للمرافق الطبية بأن تعمل هذه المرافق بمزيد من الفعّالية، وسيساعدان على حمايتك أنت والآخرين من الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 وسائر الفيروسات.
·         وإذا كنت تعاني من الحمى والسعال وصعوبة التنفس، التمس المشورة الطبية على الفور، فقد تكون مصاباً بعدوى الجهاز التنفسي أو حالة مرضية وخيمة أخرى. واتصل قبل الذهاب إلى مقدم الرعاية وأخبره إن كنت قد سافرت أو خالطت أي مسافرين مؤخراً.
o        لماذا؟ إن اتصالك المسبق بمقدم الرعاية سيسمح له بتوجيهك سريعاً إلى مرفق الرعاية الصحية المناسب. وسيساعد ذلك أيضاً على منع أي انتشار محتمل للفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 وغيره من الفيروسات.
..
المراجع :موقع منظمة الصحة العالمية 

    

  







   
author-img
الهام حسنى ابراهيم مهندسة تخطيط عمراني ومحبة للكتابة والتدوين .

تعليقات