القائمة الرئيسية

الصفحات

 

فيلم ملف في الآداب

   فيلم ملف في الآداب

فيلم / ملف في الاداب

ملف في الآداب فيلم مصري إنتاج 1986، بطولة (فريد شوقي -مديحة كامل-صلاح السعدني-أحمد بدير-سلوي عثمان -ألفت إمام- توفيق الدقن – وحيد سيف )،فيلم ملف في الآداب  للمخرج "عاطف الطيب "والمؤلف  "وحيد حامد" .

أحداث فيلم ملف في الآداب :

تدور أحداث الفيلم حول ثلاث فتيات إتهمن ظلماً في قضية دعارة، وتبدأ أحداث الفيلم بتخفي المقدم سعيد أبو الهدي" صلاح السعدني" الضابط في شرطة الآداب  في زي عامل توصيل طعام ليتمكن من ضبط سيدة تُدعي "علية هانم " تمتلك شقة تديرها للدعارة متلبسة، ولكن يُصدم الضابط بعد القبض علي السيدة ومن معها بالشقة بتدخل من رئيسه بالعمل بالضغط عليه لإنهاء القضية، والإعتذار للسيدة "علية هانم" بعدما سبها بأنها قوادة وتركها ترحل هي ومن معها.

يرفض الضابط سعيد الضابط بشرطة الآداب إنهاء القضية والإعتذار للسيدة علية هانم  وتمسك بإكمال الإجراءات فقد تم إلقاء القبض عليها متلبسة، ولكن تسير الأمور عكس ما يرغب ليُصدم ظابط الآداب في بدء خدمته بقرار من رئسيه بحفظ التحقيق في قضية علية هانم  وتتمكن السيدة  علية ومن معها من الرحيل، مما يصيبه بالصدمة.

نقلات فيلم ملف في الآداب  :

فيلم ملف في الآداب – النقلة الأولي :

أولاً: تنتقل الأحداث إلي مبني يضم شركة تعمل بها مديحة " مديحة كامل" ،والحج رشاد " فريد شوقي الذي تألق في العديد من الأفلام السينمائية مثل "جعلوني مجرماً-رجب الوحش..)، مديحة فتاة مطلقة تعيش بمنطقة فقيرة وسط المقابر " تٌرب الغفير " ، وبجانب العمل تمتلك ببيتها آلة كاتبة لتحسين دخلها والقدرة علي تكاليف الحياة.

تعمل الشركة بنظام الورديات" الفترات"، فترة صباحية تنتهي الساعة الثانية ظهراً، وفترة مسائية تبدأ الساعة الخامسة، وبين الفترتين تذهب مديحة مع صديقتها عايدة وصديقتها رجاء لتناول الغداء بمطعم قريب من العمل .

ومن أبطال فيلم ملف في الآداب "أحمد بدير" والذي يقوم بدور "كمال" ، يعمل بمكتب بنفس المبني الذي تعمل به "مديحة "، يُعجب كمال ب مديحة ويرغب بالزواج منها، يُبادر الحج رشاد بنصحه عندما يلاحظ إعجابه بها وخجله في الإفصاح عن ذلك، بعد حديث الحج رشاد "فريد شوقي " مع كمال يُسارع كمال بدعوة مديحة ومعها كلاً من رجاء وعايدة  لتناول الغداء بنفس المطعم الذي يترددون عليه يومياً بعد الفترة الأولي من العمل .

" فيلم ملف في الآداب ما بين الظلم والقهر والعدالة "👀👀

يعمل بهذا المطعم سيد النونو "وحيد سيف" الذي تم تعنيفه من قبل الضابط سعيد ابو الهدي لعدم تعاونه معه في الإبلاغ عن أي شخصيات يشك بسوء سلوكهم، ويضغط عليه بملفه السابق في الآداب وكيف من الممكن أن يتم إعادة النظر فيه من جديد، ومن هنا يبدأ "سيد النونو" بمحاولة البحث عن أي فتيات للإبلاغ عنهم حتي يرضي عنه السيد المقدم بشرطة الآداب .

 يبدأ سيد النونو بالتركيز مع  كلاً من مديحة ورجاء وعايدة  ويأخذ من تواجدهم مع كمال وتلبيتهم لدعوته علي الغداء دليلاً علي سوء سلوكهم، سارع سيد النونو في الإبلاغ عن الفتيات الثلاثة  وزعمه بسوء سلوكهم، مما دفع المقدم "سيد أبو الهدي" لمراقبتهم جميعاً  .

فيلم ملف في الآداب – النقلة الثانية : 


يُقرر كمال دعوة الثلاثة مرة أخري لتناول السمك بعدم تجربتهم السيئة في تناول السمك بالمطعم المعتاد، وهنا ينصح الحج رشاد كمال بدعوتهم بالمنزل حتي تستطيع مديحة رؤية الشقة مما يساعد في قبولها لطلب الزواج منه، وبالفعل يستجيب كمال لنصحية الحج رشاد ويقوم بدعوتهم ودعوة الحج رشاد وزميل له بمنزله لتناول الغداء، وأثناء ترتيبات كمال لهذا الحدث كان المراقبون المكلفين من قِبل المقدم "سعيد أبو الهدي"  يقومون بعملهم، ومن هنا يعتقد المراقبون أن موعد يوم الإربعاء المتفق عليه من قِبلهم موعد مشكوك فيه ودليلاً علي سوء سلوكهم .

فيلم ملف في الآداب – شقة كمال:

 يذهب "الحج رشاد" بصحبة الفتيات الثلاثة  شقة "كمال" الذي قام بجميع الإستعدادات لإستقبالهم، ومع جلوس الجميع لتناول الغداء يقتحم المقدم " سعيد أبو الهدي" ومعاونيه الشقة ويتم القبض علي الجميع بتهمة الدعارة، يصل الجميع إلي مقر مدرية الشرطة  ويتم التحقيق مع الجميع واحداً تلو الآخر، وبينما يُحاول الجميع نفي التهمة الموجه لهم يحاول المقدم بكل ما أوتي من قوة إثبات العكس، وتغير أقوال الجميع بما يثبت التهمة علي كلاً من "مديحة" و "رجاء" و"عايدة" وكمال"، ويتحول "الحج رشاد" من متهم معهم إلي شاهد بعدما هدده المقدم " سعيد أبو الهدي" بفضحه أمام زوجته وأبنائه، ومن هنا يوقع "الحج رشاد" مكرهاً علي أقواله التي هي من تأليف المقدم والتي من بينها إعتراف يفيد بأن مديحة سيئة السمعة وكان تتقاضي راتب من قبله لمقابلته، أم صديق كمال الذي كان يرتعش  خوفاً فقد وقع دون ضغط وبسلاسة علي ما كتبه المقدم زوراً .

 

 فيلم ملف في الآداب – النقلة الثالثة – المحكمة :

محكمة.......................

هنا يقف كلاً من (مديحة-رجاء-عايدة-كمال) خلف الأسوار مترقباً مصيره، وفي ساحة المحكمة يعلو صوت المحامي مدافعاً بكل ما أوتي من قوة إثبات براءة المتهمين ونفي كل ما نُسب إليهم، وكان الشهود ما بين "الحج رشاد" الذي نفي كل ما قد أجبر بالتوقيع عليه من أقوال زور بعد ضغط المقدم سعيد عليه، وبين صاحب العقار الذي يقطنه كمال الذي شهد زوراً حتي يستطيع الحصول علي الشقة في حال الحكم عليه، وبعد إستجواب المحامي للمقدم "سعيد أبو الهدي" والذي تبين من خلاله مدي بُعد المتهمين عن كونهم شبكة للدعارة، فباي وجه يحق يلقي بالقبض عي مجموعة وهي تجلس تتناول الطعام وبكامل ملابسهم، كما أنه كيف لكلاً من ( عايدة- رجاء) فتاتين لا زالت كلاً منهما عذراء أن يكونا في شبكة تُدار للدعارة، فما بُني علي باطل فهو باطل .

"فيلم ملف في الآداب...وصوت الحق سوف يعلو"✌✌✌

وهنا وقبل النطق بالحكم يُسمح لكلاٍ من مديحة، كمال، رجاء وعايدة بالتحدث، وبعدما تحدث  كمال نافياً التهمة المنسوبة إليه جملةً وتفصيلاً، فكيف لشخص مثله يعمل بأجر شهري سبعون جنيهاً ويقيم بشقة متواضعة حصل عليه بعد نزاع محكمي بينه وبين صاحب العقار أثاثها إذا تحاملت عليه لن يتحملك أن يكن قواداً.

 وبصوت سيدة إتهمت في أعز ما تملك شرفها صوت يكاد يخترق جدران المحكمة لا فقط أذهان الحضور، تحدثت مديحة التي باتت أقرب للجنون فكيف تتحدث وعن أي ذنب تدافع مقاتلة، هل نُص قانون جديد يمنع البشر من التواجد سوياً وتناول الطعام؟ هل أصبحت أعراض البشر من السهل الخوض فيها بهذا القدر؟، ويرتفع صوت رجاء  صارخة تريد هي أيضاً التحدث طاالبة من القاضي أن تخض لفحص طبي لإثبات عذريتها فكيف لفتاة تعمل ضمن شبكة دعارة أن تحافظ علي شرفها، هل يٌعقل ؟

وهنا ينطق القاضي بالحكم حيث حكم ببراءة جميع المتهمين فمن الإساس لا توجد قضية، وتُصرخ مديحة  مستنكرة هذا الحكم " الحكم دا ميلزمنيش ، فهذا الحكم سينفي عنها التهمة فقد بين جدران المحكمة وسيحررها من الأسوار الحديدية بمحبسها، ولكن كيف لها أن تنجو من حكم الغير عليها من السجن الحقيقي الذي ينتظرها خارج المحكمة، سيظل الجميع ينظر إليه علي أنها " مديحة التي تمتلك ملف في الآداب" ..

..

فيلم ملف في الآداب :


إخراج : عاطف الطيب

تأليف: وحيد حامد 

مدير التصوير : سعيد الشيمي

مونتاج :نادية شكري

موسيقي تصويرية : عمار الشريعي 

أنتاج: أبيدوس فيلم- أفلام وحيد حامد

................................................................................ 

................................................................................ 


مشاهدة وتحميل فيلم ملف في الآداب من هنااااااااااااا

..................



  

author-img
الهام حسنى ابراهيم مهندسة تخطيط عمراني ومحبة للكتابة والتدوين .

تعليقات